• Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • أشادت مجموعة عطور Maison Lancôme بأسلوب الحياة الفرنسي الذي تُجسّده علامة Lancôme المُستلهمة من الوردة، التي يعود تأسيسها على يد
    إقرئي لمزيد
  • جويل مردينيان تفاجئنا بقوة المظهر الطبيعي مع تقنيات المكياج المفضلة لديها بإستخدام جديد بودرة ألترا إتش دي سيتنغ من ميك اب
    إقرئي لمزيد
  •   أطلقت عيادة كايا للبشرة؛ العلامة الرائدة في مجال علاجات البشرة والشعر والجسم في المنطقة، حقن الببتيد، وحقن بوتكس الشعر
    إقرئي لمزيد
  • من خلال التقاط جوهر التألق الصحّي والمضيء للبحر الأبيض المتوسط، وبوحي من روح صقلية النابضة بالحياة، ومناظر البرّية الخصبة في
    إقرئي لمزيد
  • . انعمي بترطيب مركز لمدة 24 ساعة مع هذا االوشن المرطب بالرمان لتغذية وإشراق البشرة الذي تقدمه استي لودر بتركيبة تحتوي
    إقرئي لمزيد
  • لماكياج وفق أعلى المعايير الحرفيّة، لا تنظري أبعد من مستحضر "لي ميتيوريت" Les Météorites الأيقوني، أوّل بودرة حرّة تصحّح بسلاسة
    إقرئي لمزيد
load more hold SHIFT key to load all load all

Maisonlancome.jpg

أشادت مجموعة عطور Maison Lancôme بأسلوب الحياة الفرنسي الذي تُجسّده علامة Lancôme المُستلهمة من الوردة، التي يعود تأسيسها على يد أرماند بيتيجان إلى عام 1935.

في عام 2019، استكشفت مجموعة العطور هذه جانباً جديداً من جوانب أسلوب الحياة الفرنسي وبدأت الفصل الجديد من قصّتها. وبعد تشكيلة عطور Grands Crus، كانت تشكيلة Les Jardins Français. لطالما كان أرماند بيتيجان معجباً بالحدائق الفرنسيّة الطراز، وقد قرّر اعتماد الطراز نفسه لتزيين مصنع Lancôme التاريخي في شوفيي، مع الإشارة إلى أنّه كان يُعرف في تلك الفترة باسم "فيرساي العطور". هذه السنة، خصّصت مجموعة عطور Maison Lancôme الفصل الجديد من قصّتها للحدائق الفرنسية الطراز من خلال عطرَين جديدين: Jasmin d’Eau وRose Peonia.

تحبّ Lancôme أن تتعمّق في الأماكن حيث تكون الطبيعة بريّة، مُنمّقة ومتألقة بأبهى حلّة، في الوقت عينه. لهذا الغرض، حوّلت الدار انتباهها الآن إلى ضفّة إحدى البحيرات. موقع ريفيّ ساحر يبدو وكأنّه موجود خارج الحدود الطبيعية للزمن. هنا، يمتدّ ظلّ الأشجار على سطح الماء ويتداخل مع انعكاس الغيوم. أمّا صوت الأمواج المُنعشة الخافت، في أجواء يغمرها نورٌ ناعم، فيجدّد حيويّة الروح والجسد. كلّ ما في هذا المشهد يحمل على الاسترخاء واستعادة النشاط. وباعتبارها مكاناً مناسباً للأحلام الفرديّة ولأجواء البهجة الجماعيّة، تمنح ضفّة البحيرة نوعاً من السعادة البسيطة والهانئة، على مقربة من الطبيعة.

من وحي أزهار زنبق الماء الشهيرة في حدائق جيفرني، اختارت Lancôme أن تركّز على الأزهار المائية التي تزيّن أماكن التقاء اليابسة بالمياه. وقد ألهمت هذه الأزهار الفائقة الرقة ابتكار عطرَين جديدَين يجمعان بين الأناقة الفرنسيّة الواضحة لعطر فرنسيّ متميّز، يعكس الرؤية الفنيّة لأرماند بيتيجان، مؤسس Lancôme وعاشق الأزهار، وبين الأثر العطري الساطع، المنعش والخفيف.

 

مواضيع قد تهمك

 

 

 

 

Beauty