hot-news-articles

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • كل شيء عن عطر موغيه يشاركنا تييري واسر أسرار ابتكار عطر موغيه،العطر الأحادي النفحة من جيرلان الذي يستمد رائحته من
    إقرئي لمزيد
  •   على مدى 283 عاماً، اشتهرت شركة تصنيع الساعات السويسرية "فافر-لوبا" بتصميم ساعات ريادية بمواصفات قوية تواكب كافة مناحي الحياة.
    إقرئي لمزيد
  • أعلنت دار Dior تعاونها مع علامة Vespa الإيطالية على إنتاج مجموعة السكوتر Limited Edition في ربيع ٢٠٢١ باللون الابيض مزينة بنقشة
    إقرئي لمزيد
  • إعلان مجموعة "شيسيدو" Shiseido في منطقة أوروبا، الشرق الأوسط، وإفريقيا EMEA عن إجراءات استثنائية لرد الجميل للمجتمع تأثرّت "شيسيدو" Shiseido،
    إقرئي لمزيد
  • بوتيغا ڤينيتا تعلن عن دعمها للبحث العلمي في إيطاليا بتمويل المنح الدراسية لمدة عامين في ڤينيتو، ولازيو، وكامبانيا في البحث
    إقرئي لمزيد
  • ظهر براد بيت في س ن ل SNL  بدور كوميدي وهو يقلد انطوني فوسي مدير المركز الوطني للامراض المعدية في
    إقرئي لمزيد
load more hold SHIFT key to load all load all

GuerlainMuguet2020.jpg

كل شيء عن عطر موغيه

يشاركنا تييري واسر أسرار ابتكار عطر موغيه،
العطر الأحادي النفحة من جيرلان الذي يستمد رائحته من زنبق الوادي.
يُقال في الغرب أنه يجلبُ الحظ الجيد، بالنسبة لدار جيرلان
أصبح زنبق الوادي تركيبة عطرية رمزية
تُضفي عليها لمسات جديدة كل عام.

زنبق الوادي هي زهرة هادئة، فكيف تُعيد تركيبتها بوصفك صانع عطور؟
تييري واسر: في بداية كلامي، أقول: " نحن نتقدم بالشكر والعرفان لجاك جيرلان، الذي صاغ التركيبة الأولى لعطر موغيه لدار جيرلان في عام 1908؛ هذا العطر الذي أصبح نموذجاً أولياً حقيقياً"؛ ففي بداية القرن نجح في التوصُّل للتركيبة العطرية لموغيه باستخدام عناصر مُصنَّعة والتي بدأت لتوها توسع نطاق المكونات العطرية التي يستخدمها صُنَّاع العطور... مثل هيدروكسي سيترونيلال* والذي يتميز بنفحات من عبير زنبق الوادي، تُحاكي هذه النفحة «رائحة» زنبق الوادي، حيث تتميز بالعذوبة والرقة، التي عند مزجها مع الورد، تثير رائحة زنبق الوادي بصورة عابرة. يمكن إضافة نفحات الألدهيد بوصفه عنصراً مكملاً. لقد نجح جاك جيرلان في محاكاة الطبيعة، حيث صاغ تركيبة عطر أحادي النفحة باستخدام المكونات العطرية المتاحة لديه. لقد أضفى لمسته الخاصة عليه باستخدام نفحات الورد والنباتات الخضراء فضلاً عن نفحات بسيطة تتميز بالدفء والهدوء. أصبح عطر موغيه هذا عطراً رمزياً لدى جيرلان. لصياغة تركيبة عطرية لعطر برائحة زنبق الوادي، يجب أن تتطرق إلى جانبه المشرق، وعليك أن تضيف نفحات الورد والياسمين والنباتات الخضراء.

ابتكر أحد المعامل الألمانية هيدروكسي سيترونيلال وطرحه في الأسواق في عام 1905.

منذ عام 2006 ودار جيرلان تحتفي بزنبق الوادي من خلال إضفاء لمسات جديدة عليه في الأول من شهر مايو من كل عام. هل توجد طريقة كلاسيكية لتركيب رائحة زنبق الوادي؟ ما المكونات الرئيسية؟
ت. و.: دون تردد، هيدروكسي سيترونيلال. لقد عملت الدور المتخصصة في صياغة التركيبات العطرية على هذا المكون وتوجد بدائل أخرى، مثل: ليلي فلور® من فيرمونيش، وليلي بل® من سيمرايز.

هل ترى أن زهور زنبق الوادي المتفتحة تتوِّج روعة وجمال فصل الربيع كما لو كانت أحد طقوس الربيع؟
ت. و.: حسناً، إذا كنا بصدد الحديث عن «طقوس الربيع»، فلا يسعني سوى تغيير الموضوع والتحدث عن سترافينسكي. إن زنبق الوادي يفتقر إلى الإحساس بالقوة الإيقاعية التي تبثها موسيقى باليه «طقوس الربيع»! كان باليه «طقوس الربيع» لسترافينسكي عملاً فنياً أحدث ثورة وضجة كبيرتين وتم تأليفه في مسرح الشانزليزيه وصمَّمَ رقصاته نغينسكاي لصالح شركة الباليه الروسي «باليه روس» لمؤسسها دياغيليف. تعبيراً عن الشكر والعرفان لصديقه دياغيليف، ابتكر جيرلان عطر كوكو دور إشادة بالأوبرا لو كوكو دور (الديك الذهبي) وموسيقاها من تأليف ريمسكي-كورساكوف. قبل أن يُصبح باليه «طقوس الربيع» لسترافيتسكي قطعة فنية كلاسيكية، كان يُنظر إليه بوصفه عملاً أحدث «ضجة كبيرة». وبالمثل، أصبح عمل جاك جيرلان نموذجاً أولياً كلاسيكياً في عالم صناعة العطور.


لقد كان هناك العديد من تركيبات زنبق الوادي المختلفة على مدار السنوات، والتي تركت علامات مميزة في تاريخ دار جيرلان وجسدت كل منها طابع «جيرلان» المميز. كيف تصف هذا الأثر البارز عندما تتحدث عن عطور النفحة الواحدة؟
ت. و.: استمد عطر موغيه اسمه من زنبق الوادي؛ لهذا يجب أن يفوح برائحة هذه الزهرة. يتعلق الأمر بإنشاء واقع مُصور -نوع من فن الفوتوشوب- الذي يترك انطباعاً قوياً، وقد تبنَّى جان-بول جيرلان هذا الأسلوب المُصور عند ابتكار تركيبته الخاصة بعطر موغيه.

احتوى عطر جاك جيرلان موغيه على نفحات زهرة السوسن، هل كانت السبب وراء إبراز الجانب الناعم والبالغ الرقة للعطر؟
ت. و.: بالنسبة للجانب الناعم والبالغ الرقة، يمكنني أن أقول نعم ولا... فلكل صانع عطور المواد الخام المفضلة لديه. اختار جاك جيرلان الورد والياسمين والسوسن، مما أضفي على عطر موغيه الخاص به لمسة من عطر جيرلانيد. بوصفنا صُنَّاع عطور، فإننا غالباً ما نميل إلى ما نحب.

تفوح مقدمة عطر موغيه من جان-بول جيرلان بنفحات زهور الليلك؛ بينما تفوح قاعدته برائحة المسك الأبيض وخشب الصندل، فهل هذا إصدار حديث؟
ت. و.: أراد جان-بول جيرلان أن يعبر عن احتفاله بعطر موغيه من خلال كتابته بطريقة جديدة، أو الأكثر من ذلك، باستخدام مداد جديد. استخدم مكونات تمكَّنَ من توفيرها في عام 1998.

كيف تُصنِّفُ عطر موغيه الخاص بك؟ هل يحتوي على المزيد من نفحات النباتات الخضراء؟
ت. و.: استلهمت تركيبة جاك جيرلان. يتناغم عطر موغيه الحديث مع ذلك الإصدار الخاص بعام 1908. بالتأكيد، يطغى الجانب الأخضر، فلطالما أفرطت في استخدام النفحات الخضراء. ابتكرت إحدى تركيبات زنبق الوادي التي تطغى عليها نفحات مستخلصة من الخضراوات والنباتات الخضراء. تُجسد كل تركيبة من تركيبات زنبق الوادي صورة التقطها ثلاثة أجيال مختلفة من صُنَّاع العطور.

هل يرتبط لديك زنبق الوادي بشي ما؟ هل تراه تميمةً لجلب الحظ السعيد؟
ت. و.: نعم، أراه أقرب ما يكون إلى تميمة لجلب الحظ السعيد من كونه مرتبطاً بيوم العمال العالمي* (الأول من شهر مايو). في واقع الأمر، يجعلني أفكر في الثوم البري الذي يتميز بأوراق تُشبه زنبق الوادي وينمو في غطاء نباتي مكسو بالطحالب وفي بيئات باردة وظليلة. وبالنسبة لزنبق الوادي، فإنها زهرة غير بريئة بكل المقاييس. فكل أجزاء النبات بداية من الزهور وحتى ثمار التوت الأحمر سامة.

* في فرنسا، تُقدَّم زهورُ زنبق الوادي هديةً في يوم الأول من مايو.

منذ القرن التاسع عشر وكانت كلمة «موغيه» تُستخدم لوصف الرجال ذوي المظهر الأنيق، فما رأيك في هذا المصطلح القديم؟
ت. و.: (ابتسامات) في يوم من الأيام استخدمت «ميريفلور»، وهو مصطلح مشابه يحمل في طياته معاني التأنق والجاذبية. اعتدت استخدامه لوصف الأشخاص الذين أصبحت فيما بعد أطلق عليهم اسم «الرجال المتأنقون». وبهذا المعنى، ينطوي اسم «موغيه» على الكثير من المرح.

 


لطالما استحوذ زنبق الوادي على عشق الكثيرين لقرون طويلة وكانت رائحته تُحاكى حتى قبل وجود المواد المُصنَّعة. ما الذي أضافه علم الكيمياء على تركيبات زنبق الوادي؟
ت. و.: من الناحية التاريخية، نحتاج إلى التوغل أكثر في أعماق الموضوع، ولكن التخليق أتاح لنا فرصة إعادة ابتكار رائحة زنبق الوادي على نحو رائع. إنه تدريب رئيسي في مدرسة صناعة العطور: إعادة ابتكار تركيبة عطرية لزنبق الوادي. إنها واحدة من أعظم المواد المستخدمة في فن صناعة العطور. بخلاف عطر جيرلان موغيه، هناك عطر ليلي أوف ذا فالي من فلوريس (1847) وعطر موغيه دي بوا من فرانسوا كوتي (1941) وديوريسمو من إدموند رودنتسكا من أجل دار ديور (1956). تتألق هذه الزهرة أيضاً في مجموعة عطور النفحة الواحدة من عدد من العلامات التجارية المرموقة من أمثال بنهاليغونز وأنيك غوتال ولوي فيتون.

بالإضافة إلى الورد، ربما يُعد زنبق الوادي من أكثر روائح الزهور شهرةً ورواجاً. هل تعتقد أننا نُقدِّره حق تقديره؟
ت. و.: يُزهر زنبق الوادي في أيام معدودة فقط طوال العام، فين حين أو الورود تزهر باستمرار. في الغرب، يُقدر الناس زنبق الوادي بنفس تقدير الورد والياسمين في بلدان أخرى. ربما تبدو زهوره متواضعة، ولكن رائحته أخاذة.

يكون زنبق الوادي في أبهي صوره عندما يُستخدم في عطور النفحة الواحدة «سوليفلور»، ولكنه يوجد أيضاً في عدد من التركيبات العطرية الأخرى، فهل تستخدمه كثيراً؟
ت. و.: على المستوى الشخصي، أستخدم هذه النفحة بكميات ضئيلة جداً؛ لا سيما لجانبها البسيط المتواضع، فهي تمنح التركيبات العطرية لمسة جاذبية.

لقد أصبحت تركيبة زنبق الوادي «موغيه» فعالية سنوية في الأول من مايو في دار جيرلان، ماذا يجول بخاٍطرك كل عام عندما ترى قاروراتٍ جديدة وأعمالاً فنية تُستخدم لتزيين تركيبتك العطرية المميزة؟ هل تنظر إليها بوصفها ثوباً جديداً؟
ت. و.: لا، ليس بوصفها ثوباً جديداً، ولكن بوصفها شكلاً جديداً؛ شكلاً يُضفي ضوءاً جديداً على العطر، لطالما كان الأمر ممتعاً وأنت ترى القارورات الجديدة المُصمَّمة بالتعاون مع نخبة من الفنانين والحرفيين.

 

مواضيع قد تهمك

 

 

Beauty